معهد فتيات السلام النموذجي

هذا الموقع تعليمي خاص بمعهد فتيات السلام النموذجي قام بإعداده الأستاذ: يسري عطية (مدرس اللغة الإنجليزية)


    احلى مقال عن الزمالك

    شاطر
    avatar
    reham mahmoud

    عدد المساهمات : 264
    نقاط : 371
    تاريخ التسجيل : 19/08/2009
    العمر : 25

    احلى مقال عن الزمالك

    مُساهمة من طرف reham mahmoud في الجمعة نوفمبر 13, 2009 4:07 am

    قالوا: الصبر نوعان ، صبر على ما تكره وصبر على ما تحب، والثاني أشدهما على النفس، وجماهير الزمالك عبر أكثر من 4 أعوام مضت أثبتت للجميع أنها تحب فريقها لدرجة العشق، وفي نفس الوقت كسرت كل الأرقام القياسية في أطول فترة صبر على انكسارات وانتكاسات هذا الفريق.

    قرأت رسالة من مشجع زمالكاوي على إحدى المواقع البيضاء بعد مباراة الزمالك وأسيك ميموزا في المرحلة الثالثة من مباريات دور الثمانية ببطولة إفريقيا والتي تعادل فيها الفريقين سلبيا بالقاهرة كانت بعنوان "لنفوق قبل أن يموت الزمالك" جاء فيها:

    “إلى من جعلونا نكره ما يسمى كره القدم .. إلى من ماتت الرجولة بداخلهم، نحن جمهور هذا النادي العريق نرسل إليكم ولقد احترنا لكي نكتب كلمات محترمه نعبر فيها عن وجهة نظرنا فيكم لان مثلكم لا يعبر عن أدائهم كلمات تحمل بداخلها معاني الاحترام.

    نرسل لكم أسئلة من جماهير أحبت هذا النادي، من جماهير تعشق هذا النادي، الزمالك كان شامخا برجاله ولاعبيه المخلصين المجتهدين، ولكن الآن أصبح تي شيرت النادي لأشخاص لا يستحقون هذا الشرف.

    نحمل إليكم كلمات واتهامات وتحذيرات كلمات قد تكون هي الأخيرة قبل أن يموت الزمالك.

    ولنا هنا سؤال ما هى مطالبكم حتى تلعبوا كره القدم فالجمهور يتواجد بكثافة والتشجيع دائما متواصل؟

    ماذا تريدون؟!

    نحن الآن فى مفترق طرق فقسما بعزة وجلال الله إذا لم تمحوا روح التهاون والاستهتار من داخلكم ستتحملون ما لا يحمد عقباه ولنا عندكم كلمه أخيره .. حسبنا الله ونعم الوكيل."

    وانتهت هنا رسالة من صوت زمالكاوي مجروح يصرخ ألماً، بعدها مباشرة يكتسح أسيك ميموزا الزمالك بثلاثية نظيفة بأبيدجان وتضعف فرص الأخير بشكل كبير في الصعود للدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا قبل أن يتعادل مع الأهلي ويخسر من ديناموز.

    هذا هو الزمالك إدارة تخدع جماهيرها على طول الخط وتقنعها بالباطل مرارا وتكررا بأن هزائم وخسائر الفريق المتكررة على مدار أكثر من 4 أعوام هي من صنع ظلم تحكيمي او جهاز فني فاشل للفريق او هيمنة وجبروت الأهلي.

    هذا هو الزمالك لاعبون يبحثون عن كل شيء إلا إسعاد جماهيرهم ،أحدهما يبحث عن مستحقات بالملايين والأخر يبحث عن شارة الكابتن والثالث يبحث عن حراسة المرمى بالرغم من فضائحه المتكررة والرابع يلعب عنوة رغم أنه كان من المفترض ان يقام مهرجان اعتزاله مع المرحوم العظيم حلمي زامورا!

    هذا هو الزمالك جماهير مطحونة على طول الخط لا تحصد سوى الخسائر والهزائم والنكبات بسبب تخاذل هؤلاء السابق ذكرهم، جماهير ظلت مع فريقها في أشد النكسات ظلت تهتف "بالروح بالدم هنشجع الزمالك" إلى أن صفي الدم وخرجت الروح من الأحشاء.

    جماهير الزمالك مع نهاية الدور الأول من مباريات الدوري العام الموسم الماضي وبالتحديد في مباراة الترسانة ارتدت زي أسود موحد حدادا على مستوى فريقها، ورفعت لافتة سوداء مكتوب عليها "افتقدتم الرجولة .. ففقدتم تعاطفنا"، وصرخت في وجه لاعبيها بعد ان فاض الكيل "مش عايزين عوالة .. عايزين لاعيبة رجالة".

    رغم ذلك لم يشعر اللاعبون بأحاسيس جماهيرهم بل ازدادت الهزائم والنكبات، ورغم كل صفقات ممدوح عباس رئيس النادي الكبيرة أمثال الغاني اجوجو وهاني سعيد وأيمن عبد العزيز وغيرهم مع بداية الموسم الحالي إلا أن الزمالك مازال موضع سر بعد مهزلة الخروج من دور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا.

    جماهير الزمالك تلك الجماهير "المذبوحة" هي الوحيدة القادرة على إعادة "الحياة" لنادي الزمالك بشروط:

    أولا: عدم الالتفات لخداع وتضليل مجلس إدارة الزمالك لهم بترديد كلمات خسرنا لأن الحكم ظلمنا ،خسرنا لأن الجهاز الفني فاشل، خسرنا لأننا أقلية والأهلي هو صاحب السيادة.

    ثانيا: لاعبو الزمالك ليس هم من تحركهم دموع او صرخات مشجع، بل تحركهم تجاهل ومقاطعة ونبذ من تلك الجماهير التي كثيراً ما هتفت بأسمائهم، واتضح تماماً أنهم يلعبون لأنفسهم فقط ومن اجل الشهرة.. احرموهم من تلك الشهرة.

    ثالثاً: انسوا الأهلي .. انسوا كيف تفوزون عليه فقط، فكروا فيما هو اكبر، فكروا كيف يعود القطب الثاني كما كان منافس عتيد وعنيد في كل البطولات.. لابد ان يعي مشجعي الزمالك ان ناديهم في مصر هو الثاني إذا أردوا أن يكونوا في المرتبة الأولى.

    الوصول "لبطن" الأهلي ليس كل شيء .. الوصول لرأس الأهلي هو أفضل شيء".

    ملحوظة: مشجعي تشيلسي في إنجلترا عرفوا منذ قديم الأذل إنهما ليسوا مانشستر يونايتد لذلك سعوا إلي منافسته بالعمل والجهد ودون النظر إليه حتى اقتربوا من مناطحته في الفترة الأخيرة.

    رابعاً: لن يخسر الزمالك كثيراً لو قاطعت جماهيره مباريات الدوري الفترة القادمة أو على الأقل الثلاث مباريات القادمة.

    وقد يعود الزمالك كما كان في سابق عهده فريق عتيد وكبير، لأن لاعبيه وإدارته وقتها سيتأكدون ان الجماهير البيضاء لديها القدرة على الغضب وأن الأموال التي تسحب من جيوبها ثماناً لتذاكر أو لشهرة ستمنع عنهم.. وقتها سيتحركون.

    أخيراً: لابد ان تسمع جماهير الزمالك لكلام ونصائح من حولها فهي ليست مظلومة كما يهيأ لها قصداً، لا يوجد مصري أهلاوي او اسمعلاوي قبل الزمالكاوي يقبل أن يسقط الزمالك.

    واعلم جيداً أن التعليقات على تلك المقال ستتهمني أني أقوم بتحريض جماهير الزمالك على عدم الذهاب لمباريات الفريق ومقاطعتها حتى يخسر الفريق ويسقط "وكأن الزمالك كان يفوز حين تمتلئ مدرجاته".

    لكن خلاصة الكلام، لو قاطعت جماهير الزمالك مباريات الدوري سيكون معها كل الحق.. ولو ذهبت وساندت فريقها فلن يسعنا في كل الأحوال غير القول بأن تلك الجماهير تزداد عظمة يوماً بعد يوم، والله يكون في عونهم".

    وفي نهاية الكلام لكم رباعية الرائع صلاح جاهين بخير الكلام "أيوب رماه البين بكل العلل سبع سنين مرضان وعنده شلل .. الصبر طيب .. صبر أيوب شفاه، بس "الأكادة" مات بفعل الملل .. وعجبي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 12:12 am